منتدى السوق التجاري المفتوح
اهلا وسهلا بيك في منتدى زنارة
نتشرف بيك ويسعدنا انضمامك الى اعضاء المنتدى
منتدى السوق التجاري المفتوح
اهلا وسهلا بيك في منتدى زنارة
نتشرف بيك ويسعدنا انضمامك الى اعضاء المنتدى
منتدى السوق التجاري المفتوح
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى اقتصادي تجاري متنوع
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخولالصحف

 

 جمهورية على الله " مهاجر "

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
مهاجر
مشرف منتدى القصة القصيرة
مهاجر


عدد المساهمات : 195
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

جمهورية على الله " مهاجر "  Empty
مُساهمةموضوع: جمهورية على الله " مهاجر "    جمهورية على الله " مهاجر "  I_icon_minitimeالأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 7:03

مع إنتهاء المصلين في المسجد الكبير من صلاة الفجر  و اذكار ختم الصلاة ، تدب الحياة من جديد في شوارع القرية بعد ليل شتائي طويل ، يبدأ المصلون في الخروج من المسجد الواحد تلو الآخر منهم من يمشي وحيداً يتمتم بالأذكار ومنهم من يعرج سريعاً إلى الفرن ليحصل على حصته من الخبز قبل أن يتوافد مجاهدو الطابور الدائمون.
ومنهم من يمشون جماعات يتبادلون اطراف الحديث عن ما حدث البارحة , اصواتهم تكاد تكون مألوفة لسكان الشارع المؤدي للمسجد ، صوت عم رزق الجهوري وكحته ، صوت الحاج راغب المجهر بتسبيحة واستغفارة وحتى شتائم وسباب الحاج عبد الجابر لكل من يتناوشون معه ليحصلون على وجبة صباحية دسمة من الشتائم والسباب فتتعالى اصواتهم بالضحك .

كل شيئ يبدو عادياً وروتينيا في القرية اصوات الديكة و مباراتها اليومية فوق اسطح البيوت في الاعلان عن مولد اليوم الجديد، مصابيح الأعمدة واللمبات امام البيوت المرهقة من السهر في ليل الشتاء الطويل  تبدأ في الافول ، دبيب الروح في البيوت والدور شيئا فشيئا وبداية الحركة بها واستجابة ابوابها وشبابيكها لنداء اليوم الجديد.
كل شئ يبدو عادياً إلا في هذا البيت !
 هذا البيت العتيق الذي يقف منذ زمن بعيد على ناصية الشارع في الجهة المقابلة للمسجد ، تطل بلكونتة على الشارع الرئيسي ومدخل السلم يفتح بباب حديدي كبيرعلى الحارة الخلفية .
تغيرت البيوت وتبدلت وهدمت دور قديمة وحل محلها بيوت اسمنتيه جديدة متعددة الادوار وبقى هذا البيت على حالته نفس الطلاء الجيري ابيض  اللون او بمعنى ادق كان ابيض اللون اما الان فتحول بفعل الدخان والتراب والامطار إلى دهان عديم اللون لا هو ابيض ولا رمادي ولا اسود , تطاولت عليه البيوت الاسمنتية وفاقته طولاً وتصميماً وزخرفاً ولم يزل يقف في شموخ ماضية  وينظر إلي هذه البيوت باستعلاء عجيب.
تصميم البيت يشبه تصميم البيوت في اوائل القرن العشرين  بلكونة كبيرة مربعة باعمدة عريضة وفي مواجهة مدخل البلكونة يفتح باب على الصالة وعلى الجانب باب آخر لحجرة الضيوف او حجرة الجلوس كما يسمهيا أهل الريف،  اسقف البيت عالية ونوافذه وابوابه عالية ومرتفعة .
هذا البيت كان اول بيت يتم بناءه بالاسمنت في القرية لذلك كان كل اهل البلد يتطلعون باعجاب شديد لهذا البيت . بيت الحاج على الله .
لا يعرف اهل قريتنا بالتحديد اصل الحاج على الله ، فبعض شيوخ القرية يقولون انه  اول من نزل هنا مكان قريتنا وان جميع بيوت واراضي القرية كانت ملك له  ، واناس اخرون يقولون انه من قبيلة عربية من الجزيرة العربية اتى الي القرية وبنى هذا البيت وسط الحقول ثم بدأ العمران يطارد البيت حتى احاطته البيوت وآخرون يؤكدون انه اصله خواجة واسلم واقام هنا بعد خروج الإنجليز ،و اخرون يؤكدون ان اصله تركي  وكانت القرية عزبة خاصة به ولكنه خسر جميع امواله في بورصة القطن وبدأ في بيع الاراضي قطعة قطعة حتى لم يبقى له إلا هذا البيت وبعض الافدنة المزروعة بالموالح وبعض الاراضي المؤجرة لأهل القرية .

توارثت البيت اجيال عديدة حتى وصل إلى الحاجة جمهورية ،  ولكن لماذا سماها ابوها بهذا الاسم ؟ جمهورية ! ما نعرفه عن ابيها انه لم يكن يوماً عضوا في وفد سعد الذي ذهب إلى باريس ولا من انصار النحاس باشا ولم يكن من مجلس قيادة الثورة ولا حتى من الضباط الاحرار !!!
ولكن ربما كان حاله حال كثير من الذين تأثروا بالثورة وقيام الجمهورية الأولى في مصر وحين رزقه الله ببنت سماها جمهورية تيمناً بالجمهورية الوليده .
سماها بهذا الاسم لعل هذا الاسم يجلب لها ما كان يحلم به كل ابناء هذه الثورة من عدالة اجتماعية وعيشة ميسورة الحال  ولكن يبدوا ان تشابه الاسماء لم يكن في صالحها ، وكان لها من اسمها نصيب فقد اصابها ما اصاب الجمهورية من هزائم وانكسارات وضعف ووهن ؟
فقد توفى عنها زوجها بعد الزواج بعدة سنوات وترك لها خمسة اولاد ، ورثت عنه هذه التركة من الاولاد ولقب ارملة وعدد لا بأس به من الأمراض  .
تبدو حركة اهل البيت غير طبيعية وتجمع الابناء في هذا الوقت المبكر في البلكونة في هذا البرد ينبئ عن شيئ غير طبيعي .
الابن الاكبر عبدالبديع : يا اخوانا احنا لازم نتحرك بسرعة ونعمل حاجة امكم حالتها صعبة .
محمد الابن الاوسط : يا حج عبد البديع ما احنا قولنا نتصل بالإسعاف من بالليل وانت اللي قولت نصبر شوية !
عبد البديع – بصراحة انا كنت فاكرها زي كل مرة وبعد ما تاخد العلاج هاتتحسن بس واضح ان المرة دي مش زي كل مرة .
على : اه علشان كده قعدت معانا في الثلج ده لغاية دلوقتي وما خلعتش زي كل مرة .
عبد البديع : تقصد ايه يا سي علي .
علي : انت عارف يا حاج انا قصدي ايه وما اظنش فيه حد هنا مش فاهم .
عبد البديع : سامحك الله يا اخي ، انا مش هاخوض في الكلام ده دلوقتي ، بعدين نتحاسب
علي : وبعدين ليه يا حج ، ما تديني حسابي دلوقتي
عمرو : يا اخونا احنا فـ ايه ولا فـ ايه ، وهو ده وقت عتاب ولا حساب امكم حالتها متأخره ، خلونا نفكر هانعمل ايه بسرعة وسيبكوا من الكلام ده .
محمد : يا اخوانا الدكتور قال ان امكم لازمها عملية تبديل دم بسبب نقصل الهيموجلوبين المنجلي ولازم من دلوقتي نبدأ نتصرف ونشوف هانجيب الدم اللازم للعملية دي منين ؟
عبد البديع : نشتريه من بنوك الدم في المستشفيات .
علي : هههههههه مستشفيات ، هيا المستشفيات ولا الوزارة ولا حتى الحكومة عندها دم ! وحتى لو لقيت ايه اللي يضمنلك انه مش ملوث ولا فاسد ،
عبد البديع : خلاص يا سي علي حلها انت واتبرع لأمك بدمك الخفيف ده !
علي : انا جاهز ، هو انا هابخل بدمي على امي ،  دي " جمهورية "
عبد البديع : والنبي بلاش تعملي فيها الواد الفدائي ؟ انت عارف انك آخر واحد ممكن تصلح للمهمة دي
عمرو : ليه يا حج عبدالبديع !
عبد البديع : ايه يا اسيادنا انتوا تايهين عن اخوكم ولا إيه ! دا عاش في بلاد بره اكثر ما عاش هنا ! وسلوكه مش فوق مستوى الشبهات ، اشي حريم واشي شرب ودخان بجميع انواعه ! بالذمة دمه ده ينفع امكم ، دا يمكن دمها المتسمم يكون انضف من دمه !
علي : اسم الله عليك انت يا ابو دم نقي وطاهر ، بص يا بديع الشوية اللي بتبيعهم على الناس بدقنك العيرة دي والذبيبة الكدابة انا ما اشتريهمش بنكله ، واذا كان دمي ملوث بالشرب والنسوان زي ما بتقول فدمك كله كدب ونفاق وانتهازية .
-  يا اخوانا استهدوا بالله هو احنا متجمعين هنا علشان نتخانق.
        اقسم بالله لو امكم فايقة دلوقتي وشافتكم في الحالة دي كانت ضربتكم بالشبشب .
-  عبد البديع : خلاص يا اخوانا انا هاتبرع لأمكم .
-  على : ومين قال ان امك ممكن توافق انها تاخد دم منك، اصلا لو امك فايقة وواعية دلوقتي ما كنتش انت قعدت معانا القعده دي !
-  ليه يا سي علي هو انا مش اخوكم ولا إيه ، وليا في جمهورية زي ما ليكم واكثر كمان انتم نسيتوا اني انا الكبير !
-  والله يا حج مش ناسين بس مش عارفين دي ميزة ولا عيب !
-  باقولكم ايه ابعتوا لخالكم ييجي ونشوف رأيه ايه ؟ امكم بتحب خالكم وبتثق في رأيه واللي هايقول عليه يمشى علينا كلنا.
ارسلوا في طلب خالهم ، وقبل ان ينتهوا من شرب كوب الشاي عاد المرسال ومعه خالهم ، وعلى وجهه علامات القلق والفزع .
خير يا اولاد امكم مالها .
تعالى يا خال ،هو نفس الدور بتاع كل مرة بس المرة ده لازمها نقل دم .
وماله نجيب لها الدم اللي عاوزاه .
طيب دلوقتي يا خال احنا خايفين نشتريلها دم من المستشفيات وبنقترح ان حد مننا يتبرعلها
وماله برضه احسن واضمن من دم المستشفيات بس دلوقتي الخلاف على مين اللي يتبرع .
اخص عليكم وعلى تربيتكم ، هو فيه حد منكم مش عاوز يتبرع ؟
لأ يا خال كلنا عاوزين نتبرع ، بس كل واحد للأسف معترض على التاني ، على مش عاجبه عبدالبديع ولا عبدالبديع عاجبه على وانا كان عندي فيروس "C  " وخايف اعديها ، ومحمد عنده أنيميا واحمد فصيلة دمه نفس فصيلة دم ابوه ، وكلنا مش عاوزين حاجة من ريحة ابوه ، كفاية كل اللي هي فيه ده بسب ابوه ودمه !
طيب ايه المانع ان اللي دمهم صالح يتبرعوا سوا ؟
عبد البديع : لأ يا خال انا مش موافق على كده ، اختاروا واحد بس يتبرع علشان العملية تبقى واضحة والاشياء تتسمى بإسمها .
ايه يا عبد البديع ، انتوا عاوزين تنقذوا امكم ولا كل واحد بيدور على دور بطولة !
يا خال احنا شبعنا بقى من الحركات دي ، انا طول عمري متبهدل في البيت ده ومضحي وديما الصورة تتنقل لأمنا بشكل تاني ، وبعدين بنقولك يا خال في واحد عنده فيروس وواحد دمه مش خالص ، مش كلنا ينفع يتبرع ، .
مضحي ومتبهدل في إيه بالله عليك انت مصدق نفسك !
مش كفاية اني مطرود انا وعيالي من البيت بسببكم .
بسببنا ولا بسبب عملك وطمعك ؟
ايه يا ولاد هو ده وقت الكلام ده .
عبد البديع : خلاص احنا نسيب الدكاتره هما اللي يقررو مين اصلح واحد .
طيب خلاص يلا نجيب اسعاف وننقلها على المستشفى .
ننقلها على اي مستشفى ؟
عمرو : اكيد مش المركزي طبعاً ! ننقلها على مستشفى الجامعة .
عبد البديع : لا لا لا مستشفى الجامعة علشان الطلبة يتعلموا فيها ، مستشفى المواساة احسن واضمن ، وليا معارف فيها هيهتموا بامكم . وقبل ان يسمع منهم الرد كان قد طلب رقم الاسعاف الخاص بمستشفى المواساة .

في الطرقة الخاصة بالعناية المركزة للمستشفى  جلس الابناء في انتظار نتائج التحاليل ، واعينهم على " جمهورية " وقد تم وضعها على جهاز التنفس الصناعي في انتظار الدم الجديد .
الهدوء يخيم على القسم في هذه الساعة المبكرة ، ولا يسمع إلى الصوت الرتيب الذي يصدر عن اجهزة الإنعاش الرابضة فوق صدر " جمهورية "
لم يقطع رتابة هذا الصوت إلى وقع خطوات قادمة من اول الطرقة ، ويظهر الطبيب المعالج وفي يديه نتائج التحاليل ،
-  ينظر الطبيب إلى الإخوة في هدوء وينظر إلى النتائج ويحك لحيته الخفيفة بورق النتائج ، ويسأل فين الأخ عبد البديع ؟
-  انا يا دكتور عبد البديع
-  انت فطرت يا عبد البديع بارك الله فيك .
-  ايوه يا دكتور اعزك الله
-  طيب جهز نفسك الممرضة هتيجي دلوقتي علشان تسحب منك الدم المطلوب ،  
وفي مشهد تمثيلي يرفع عبد البديع يديه للسماء ويتمتم بكلمات ظاهرها الدعاء.
وتمتم ابناء جمهورية بكلمات ظاهرها الرجاء .
وبعد أن انتقل دم عبدالبديع إلى شرايين جمهورية وانتقل ابناؤه أيضاً إلى بيتها ليقوموا على ادارة البيت في غياب جمهورية ، لم يغن دم عبدالبديع جمهوريه ولم تسترد عافيتها ولكن الغيبوبة استمرت وحالتها ازدادت سوءاً وتم تغيير دمها مرة آخرى ولا تزال الغيبوبة مستمرة ولا يزال تغيير الدم جارياً .


" مهاجر "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zahra
عضو ذهبي
عضو ذهبي



عدد المساهمات : 761
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 24/05/2010

جمهورية على الله " مهاجر "  Empty
مُساهمةموضوع: رد: جمهورية على الله " مهاجر "    جمهورية على الله " مهاجر "  I_icon_minitimeالخميس 24 أكتوبر 2013 - 18:08

وبعد أن انتقل دم عبدالبديع إلى شرايين جمهورية وانتقل ابناؤه أيضاً إلى بيتها ليقوموا على ادارة البيت في غياب جمهورية ، لم يغن دم عبدالبديع جمهوريه ولم تسترد عافيتها ولكن الغيبوبة استمرت وحالتها ازدادت سوءاً وتم تغيير دمها مرة آخرى ولا تزال الغيبوبة مستمرة ولا يزال تغيير الدم جارياً .

راائع  راائع
ولا تزال الغيبوبة مستمرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهاجر
مشرف منتدى القصة القصيرة
مهاجر


عدد المساهمات : 195
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

جمهورية على الله " مهاجر "  Empty
مُساهمةموضوع: رد: جمهورية على الله " مهاجر "    جمهورية على الله " مهاجر "  I_icon_minitimeالأحد 27 أكتوبر 2013 - 22:07

شكراً لك صديقي زهرة
قارئي الوحيد ومشجعي الأوحد
يبدوا ان الغيبوبة طالت القراء وزوار المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جمهورية على الله " مهاجر "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لمن يأتي العيد ؟ " مهاجر "
» فيـــــفــا بــــــــلادي " مهاجر "
» رائـــحة الغريــــــــق " مهاجر "
» الغــــايــــب " مهاجر "
» معاش السادات " مهاجر"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السوق التجاري المفتوح  :: الصالون الأدبي :: قصة قصيرة-
انتقل الى: